أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Sunday, October 18, 2015

هل ينجح القرص الوردي المنشط الجنسي للنساء في حل مشاكل الختان و المتعة الجنسية

أعلنت أسواق الدواء الأمريكية مؤخرًا عن ميلاد نوع جديد من المنشطات الجنسية، قد يعد الأول من نوعه وهو عقار "abbyi" والذى يعمل على علاج مشاكل غياب الرغبة الجنسية للنساء.

العقار حاز على موافقة هيئة الدواء الأمريكية "fda" على الرغم من مواجهته العديد من الانتقادات طوال مرحلة الأبحاث ومنذ بداية الإعلان عنه. 

كيف تعمل الفياجرا الحريمى وهل يمكنها أن تقدم يد العون للنساء المختونات 


تجاوزت نسبة المختونات فى مصر 90% من النساء اللاتى تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 49 عامًا مع نهاية عام 2014 تبعًا لتقارير منظمة الصحة العالمية، وهو ما يعنى أن طرح عقار جديد لعلاج مشاكل الرغبة والقدرة الجنسية للنساء، قد يمثل أملاً لملايين المصريات فى استعادة متعتهم المبتورة.

تبعًا لرأى استشارى أمراض النساء والولادة الدكتور عطية أبو النجا فإن عقار "abbyi" والمعروف بالفياجرا الحريمى، مر بالعديد من العراقيل لسنوات بين الرفض والانتقاد، قبل الموافقة عليه بشكل نهائى من قبل منظمة الدواء الأمريكية.

السبب فى رفض العديد من المؤسسات العلاجية لهذا العلاج، يرجع تبعًا لرأى أبو النجا إلى الآثار السلبية التى يخلفها على المخ وعلى طريقة عمله.

فالفياجرا النسائى تعمل بشكل أساسى على ميكانيزم المخ، حيث تؤدى إلى خفض ضغط الدم بصورة كبيره لتشعر المرأة بنوع من الاسترخاء الزائف، كما يشبه تأثيرها إلى حد كبير تأثير عقار الترامادول حيث تسبب ارتخاء العضلات والأعصاب كما يعتمد عملها الأساسى على أفيونات المخ ومنح المرأة شعورًا بالاسترخاء والخمول.

يؤكد عطية أن جميع التفاعلات السابق ذكرها، لا ترتبط بالقدرة الجنسية للنساء ولا تساعدهن فى الوصول للنشوة الجنسية والتى تفشل أغلب المختونات فى الوصول إليها بسهولة، وبالتالى فهو لا يقدم أى عون يذكر للمشاكل الجنسية التى تواجهها المرأة بعد الختان.

كما أن تأثير العقار لا يتجاوز ذلك الذى يمكن الحصول عليه من تناول قرص من المهدئات، أو مضادات الاكتئاب أو المسكنات العنيفة كالترامادول.

الآثار السلبية لـ"الفياجرا الحريمى"

أما عن الآثار السلبية التى تتعرض لها النساء نتيجة لتناول ذلك العقار فيرصدها أبو النجا فى عدة نقاط وهى:
- خفض ضغط الدم لدرجات متدنية وهو ما قد يمثل خطرًا لدى النساء اللاتى يعانين من الضغط المنخفض.

- الجرعات الموصى بها من العلاج والتى تتميز بكونها جرعات مرتفعة ومستمرة لفترات طويلة، ترفع من فرص تعرض النساء للإدمان، وهو ما يساعد عليه ميكانيزم عمل تلك الأقراص الأقرب للترامادول والمهدئات.

- فى بعض الحالات قد تعانى المرأة من تدهور حالتها العصبية والنفسية، بسبب الاستخدام الطويل للفياجرا الحريمى، وقد تعانى من انتكاسات صحية فى حالة التوقف عن تنالوها.

فى المقارنة بين الفياجرا الحريمى والرجالى

الحبة الزرقاء تتغلب على الوردية

تلقيبها بالفياجرا النسائية ما هو إلا وسيلة دعائية لا تمت للواقع بصلة، فطريقة عمل عقار الفياجرا الأصلى تختلف بصورة كبيرة عن تلك الأقراص.

تبعًا لرأى أستاذ الأمراض الجلدية والذكورة والعقم الدكتور حامد عبد الله فالفياجرا المستخدمة لعلاج مشاكل الضعف الجنسى عند الرجال تعمل من خلال زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية للرجل، ما يؤدى إلى زيادة قوة انتصاب العضو الذكرى وزيادة مدة انتصابه أيضًا.

لذا فهى تعد علاجًا فعالاً ولها أهمية فى علاج العديد من حالات سرعة القذف وضعف الانتصاب، وخاصة تلك التى يعانى منها أصحاب الأمراض المزمنة كمرضى السكر.

من هنا يؤكد عطية أبو النجا أن طريقة عمل الفياجرا الخاصة بالرجال تعد أكثر أمانًا، فهى لا تؤثر على عمل المخ وعملياته الحيوية وتعتمد فى عملها أكثر على زيادة تدفق الدم، دون المساس بهرمونات المخ وهرمونات الحالة النفسية، كتلك التى تعتمد عليها الأقراص الجديدة الخاصة بالنساء.

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive