أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Wednesday, February 25, 2015

زوجة مصرية : زوجي يطلب مني مشاركة العلاقات المحرمة مع رفيقاته

توجهت "شيريهان فادى" إلى محكمة الأسرة بمصر الجديدة تطلب الرحمة من عذابها الذى استمر 5 سنوات مع زوجها "كرم جلال" بعد أن أساء إليها واستمر فى خيانتها طوال فتره زواجهما، ووصل به الحال إلى أن يأتى برفيقاته إلى منزلها ليقوموا بعلاقات محرمة فى جلسات جماعية، وأراد منها زوجها مشاركتهم وعندما رفضت اعتدى عليها بالضرب والسب ليشعرها كل يوم بالقهر والذل بسبب عدم وجود طلاق بعائلتها. وقالت الزوجة "شيريهان" أمام محكمة الأسرة بدعوى الخلع: طوال حياتى أعانى بسبب تقاليد العائلة الذى تصر فى كل يوم أن تثبت أننى قطعة أثاث بالمنزل تحرك كيفما شاءوا، وهذا ما ظهر أكثر لى عندما تقدم زوجى كرم لخطبتى فكل العائلة تعلم أخلاقه، لكن بسبب ما يملكه هو وأسرته التى تربطنا بهم صلة قرابة وشراكة بينهم وبين والدى، فيجب على أن أوافق ولا أبدى إى اعتراض. وتابعت "شيريهان": وافقت مجبرة واستمرت خطبتى عليه 7 أشهر رأيت فيها الويل فهو يعاملنى بكبر وكأنى خادمة عنده يأمر وعلى كالعادة أن أطيعه حتى لا يغضب وتتأثر شراكة والدى به، وبالفعل انتهى من ترتيبات ما قبل الزواج وجاء اليوم الموعود الذى خرجت فيه من سجن أهلى إلى سجن أكبر وذهبت إلى منزلنا. وأكملت "شيريهان": كنت فى أول الزواج عبارة عن متعة بالنسبة له، لا يعاملنى إلا وقت أن يطلب حقوقه الزوجية، وياليته يتقى الله فى، لكنه يعاملنى كالحيوانة فزوجى لديه شذوذ جعلنى أصاب بعقدة نفسية وجسدية بسبب سلوكه، وتيقنت وقتها أن حياتى قد انتهت فلا سبيل لتركه ولا طاقة لى للاستمرار كزوجة معه. وتابعت "شيريهان": مضت الشهور الأولى من زواجنا وجاء الأسوأ فقد تحول عنّى وأصبح يرافق صديقاته ويعلنها صراحة بدون أن يستحى منى. وعندما اشكتيت إلى أهلى كانوا يقولون إنه رجل ويفعل ما يريد وجعلونى أنهار من كثرة ضغطهم على فحاولت أكثر من مرة الهرب، لكن كانوا يجبرونى على العودة له فكنت أمامه ضعيفة خاضعة فهو يعلم تماما أن أهلى لن يضحوا بالشراكة التى تأتى لهم بمكاسب وهمية من أجلى. واستكملت "شيريهان": تطورت إساءته لى إلى حد أن أصبح يأتى بصديقاته إلى منزلنا وعندما أعترض يطلب منى أن أشاركهم. وتابعت الزوجة "شيريهان": قضيت معه 5 سنوات جعلونى حطام امرأة كرهت كل شىء من كثرة ما عانيته وقررت الهرب نهائى من حياتى بالانتحار، لكن المحاولة باءت بالفشل وأراد الله أن أعيش وبعدها قررت تركه نهائى وعدم العودة إلى أهلى أو الاستماع لهم. وشرحت الزوجة "شيريهان" ما وصلت إليه قائلة: فاض بى الكيل وطلبت الطلاق من زوجى فرفض وحاول أن يرجعنى إليه، لكنى توجهت على الفور لمحكمة الأسرة بمساعدة صديقة لى وأقمت دعوى الخلع وأنتظر الرحمة من القضاء العادل. 
 
 

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive