أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Wednesday, November 5, 2014

التلاوي : زيارة الرئيس السيسي لضحية التحرش كان بداية التغيير

قالت السفيرة مرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ردا على أبرز الملاحظات حول أوضاع حقوق المرأة في مصر، إن الحكومة المصرية قامت باعداد مشروع متكامل حول العنف ضد المرأة، وتم تغير مادتين من قانون العقوبات بخصوص التحرش، مؤكدة أن الإرادة السياسية في التغيير تمثلت في زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لضحية التحرش في المستشفى بنفسة.

وأكدت التلاوي، أن وزارة الداخلية أنشأت مكاتب لمكافحة العنف في جميع أقسام الشرطة المصرية، ومكتب خاص بالشكاوى والمساعدة القانونية داخل المجلس القومي للمرأة، بالإضافة إلى تقديمها بعض الخدمات للمرأة الفقيرة وتفعيل وحدات تكافؤ الفرص في جميع الوزرات المصرية للتأكد من عدم التميز ضد المرأة وذلك بالتعاون مع 12 وزارة.

وأضافت، أن المجلس القومي للمرأة، بصدد الانتهاء من استراتيجية كاملة حول مكافحة التحرش، بالإضافة إلى مع تقديم تقرير شامل لظواهر العنف ضد المرأة.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أوضحت التلاوي، أن المجلس يقدم خدمات لاستخراج بطاقات الرقم القومي إلى النساء الفقيرات في المناطق المهمشة ، ويقدم برامج القروض الصغيرة للمرأة المعيلة.

وأشارت، أنه على الرغم من هذه الإنجازات، إلا أن وضع المرأة المصرية غير مرضي ، وتواجه المزيد من التحديات التي تتعلق بالثقافة والمفاهيم الخاطئة ، والتي نشرها الإخوان ضد المرأة في فترة حكمهم السابقة.

وأكدت، أن المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع الأزهر الشريف، قاوم محاولات سلب المرأة المصرية حقوقها أثناء فترة حكم الإخوان، والتي كان من بينها حقها في الخلع، وخفض سن الزواج، وتطبيق ختان الفتيات.

وأعربت، عن أسفها إزاء عدم مساندة الدول الأوروبية، للمرأة المصرية ودعمهم لتنظيم الإخوان ،مشيرة إلى إلتزام مصر بكافة المواثيق الحقوقية التي وقعت عليها سابقا، والتي قوبلت بالهجوم الشديد من الإخوان والشيخ القرضاوي، موضحة أن الأمير رعد بن زيد بن حسين المفوض الأعلى لحقوق الإنسان كان شاهدا على ذلك.

وأوضحت، أن من أبرز التحديات التي تعاني منها المرأة المصرية الآن هي تحويل الدستور إلى تشريعات حتى يتثنى علينا تطبيقها، مشيرة إلى أنه تم تغيير المادة 80 من الدستور والخاصة بحماية الطفل بأوراق ثبوتية وحمايتهم من العنف والإساءة، مشددة على أن دستور الإخوان الذي تم إلغائه كان يسمح بعمالة الأطفال .

واختتمت كلمتها، بتشديدها على أن التحديات ما تزال قائمة، متمنية من الدول الحضور إظهار التضامن الدولي مع مصر والتي شهدت ظروف صعبة بعد مرورها بثورتين متتاليتين.

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive