أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Saturday, February 1, 2014

د.مرام الحكيم: أحبذ خلطات الأعشاب للتقوية الجنسية أكثر من الادوية لكن بطريقة علمية


    
كثيرة هي الأدوية والخلطات العشبية التي يسوق لها البعض، والتي من شأنها ان تزيد من الشهوة في
العلاقة الجنسية، لكن ما مدى جدواها وملاءمتها للحالة الصحية التي يعاني منها المريض؟!

فأحيانا يكون مصدر الضعف الجنسي نفسياً، وليس كما يدعي البعض أنه ضعف جنسي يحل بحبة زرقاء أو ما شابه، لكن في ظل وجود عدد كبير من الأدوية والخلطات العشبية، كان لا بد لنا من الاستفسار عن مدى جدواها.

لذا كانت لنا هذه المقابلة مع الدكتور مرام الحكيم طبيب صحة عامة وإختصاصي في علم النفس.


 

ما رأيك بالادوية الموجودة في الصيدليات والتي تحفز الشخص في العلاقة الجنسية؟

يوجد نوعان الأول طبي له عوارض جانبية مثل حبوب "الفياغرا" أو الحبة الزرقاء كما هو متعارف عليها، واذا اخذت الفياغرا مع ادوية خفض ضغط الدم تؤدي الى كارثة، وهذه الأنواع من الأدوية تحتاج الى استشارة طبيب قبل تناولها.

وهناك "قطرات" وهذا نوع من الطب البديل، الذي يحتوي على المكملات الطبية، "في كتير منها بتساعد في الحياة الجنسية، بتساعد دخول الدم مثلا لشرايين القضيب" لكنها في نفس الوقت يمكن أن تضر اذا استخدمت كعلاج خاطئ، لذلك يجب ان ندرس ما هو الدواء الذي نتناوله ومما يتكون وما هي الشركة التي تصنعه.




 
وماذا عن أدوية الأعشاب؟

هناك خلطات من الأعشاب تزيد من افرازات الهرمونات في الجسم، وتفيد جداً لكن المشكلة في عالم الاعشاب "لازم تشوفو شو المنيح وشو العاطل، والخلطات العشبية أحيانا بتكون غير منظمة، واحيانا تكون موروثة وتأخذ طابع الجهل".

أنا أحبذ الاعشاب لكن يجب ان تكون مدروسة وبطريقة علمية وطريقة نظيفة غير ملوثة "لكن اذا كانت من مصدر مشكوك به، او يجري استعمالها عن جهل" فأنا لا أؤيد ذلك.
 

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive