أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Monday, October 21, 2013

صفات يحبها الرجل في الخطيبة ويكرهها في الزوجة جدا

 



صفات يحبها الرجل في خطيبته ويكرهها في زوجته جدا

غريب أمر الرجل مع ، فعادة ما تشكو من أن زوجها قد تغير بعد الزواج، ولكنها لا تدرك أن حياته هي التي تغيرت، وأن المرحلة السابقة منها تختلف جذريا مع المرحلة اللاحقة، ولذلك فما كان يعجبه بالأمس قد يكرهه غدا، والعكس صحيح، وهناك 4 صفات يحب الرجل جدا أن توجد في خطيبته ولكنه يكرههم في زوجته بعد ذلك مما يصيبها بالاضطراب نتيجة معاملته السيئة لها بسبب عدم توافر هذه الصفات في الزواج:

لا تتكلم مع غيره

ربما يحب الرجل في خطيبته ألا تتكلم مع أحد غيره كي لا يقول الآخرين عنه بعض الكلمات السلبية مثل “مش مالي عنيها” “هفأ” “مش بتحبه”، فهو يريدها صامتة في كل جلسة معه وسط المقربين، ولا يريدها أن تضحك وتتكلم مع الأصدقاء والأهل وقت وجوده.

أما بعد الزواج فهو يكره هذه العادة جدا فيها، لأنه يريدها اجتماعية وودودة كي تشرفه أمام أصحابه وأهله، فلا يريدها صامتة مكشرة مبتفتحش بقها في القعدة، لأنها لو ظلت صامتة سوف يقول المقربين عنها إنها ليست عشرية، ولا تحبه، وقرفانة منهم، ومش بتعرف تضايف الناس، وبذلك لا تشرف زوجها أمام أصحابه وزوجاتهم، وهنا الرجل ينتقد فيها صمتها بعد الزواج، على الرغم من أنه كان يفضلها صامتة في الخطوبة.

تغير عليه بشدة

مفيش واحد خاطب لا يحب أن تقوم خطيبته بتوليع الحياة بين الحبن والآخر بسبب غيرتها الشديدة عليه، فهو يشعر حينها برجولته، وبحبها له، أما بعد الزواج فهو يكره هذا الأسلوب وربما يترك لها المنزل لو زوجته تمادت فيه وفعلت مثلما كانت تفعل في الخطوبة.

ففي الزواج هو يجلس معها 24 ساعة في اليوم، وليس مثل فترة الخطوبة حين كان النكد عبارة عن خناقة كل 3 أيام مثلا، كما أن غيرة زوجته ربما تجعل المقربين يبتعدوا عنه، بالإضافة إلى الأهل وأصدقاء العمل وتحول حياته إلى جحيم.

تهتم بنفسها جدا

صحيح الرجل يحب أن تهتم شريكته بنفسها، لأن هذا يدل على اهتمامها به أيضا، ولكن الرجل يظل يمتدح في خطيبته شياكتها وبرفانها وتسريحة شعرها في الخطوبة، عملا بالمثل الذي يقول “زغردي ياللي مانتش غرمانة” لأن والدها هو الذي دفع كل هذه المصاريف.

أما في الزواج فهو ينتقد ملابسها وتسريحتها وبرفانها، والزوجة تقول إنه أصبح لا يحبها مثل أيام زمان، ولكن في الحقيقة هو أصبح يكره أن يدفع هو ثمن الملابس والكوافير والبرفان.

لديها صديقات

في الخطوبة تكون البنت لاجئة لخطيبها موراهاش غيره، وطبعا بتكون فرحانة بالتجربة دي في بدايتها، هتلاقيها مقضياها اتصالات ورنات وطلبات خروجات وفسح، وبالطبع خطيبها مش فاضيلها تماما عشان يستحمل الصداع ده، وهنا نجده يحب في خطيبته أن تكون لها صديقات ينزلوا معاها يشتروا لبس وكل المشتريات عشان تحل عن دماغه شوية.

كما أن هناك سبب آخر يجعل الرجل يتمنى أن تكون خطيبته لديها عدة صديقات، فهو يريد أن يخرج معهن، فربما يعيش الولد حياته كلها لا يخرج مع جروبات البنات ولا تتوافر له هذه الميزة إلا حين أن يملك لقب “خاطب”.

أما بعد الزواج فستجد أن زوجها يدفعها إلى الابتعاد عن صديقاتها، لأنه لا يحب أن تخرج أسراره وفضائحه يوم الخميس لهن، وقد تتعجب من انقلاب حاله عليهن بعد الزواج، ولكن هذه هي الحقيقة لأن الرجل يعتبر صديقاتها خرابين بيوت.

 

و لى انا تعليق 

انا رجل و لكنى احب زوجتى لا تتحدث مع احد آخر قبل و بعد الزواج 

احب زوجتى ان تغير على جدا فى كل الأحوال

احب ان يكون لزوجتى صديقات و لكن لا يكن قريبات جدا لها فى كل الأحوال

احبها تهتم بنفسها جدا خاصة عندما نكون معا 


و هذا عن تجربة فأنا متزوج لأكثر من عشر سنوات

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive