أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Wednesday, November 23, 2011

رجل يعيد زوجته بعد ان اصبحت اثقل امراة في العالم:متعطش لممارسة الجنس معها


بعد طلاقها من زوجها منذ ثلاث سنوات اكتسبت بولين بوتر مزيدًا من الوزن، حتى أصبحت تزن 330 كيلوغرامًا، وأصبحت أثقل امرأة في العالم. ولكن بالنسبة لزوجها السابق أليكس الذي يتمتع بجسد ممشوق، 70 كيلوغرامًا ، كان يجد أن وزنها الزائد يضيف لها سحرًا خاصًا وجمالاً من نوع نادر، لتصبح بالنسبة له امرأة لا تقاوم.
وبعد أن حطمت الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس، بوصفها أثقل امرأة في العالم لحجمها الهائل، هرع إليها السيد بوتر، ويريد الآن استرجاعها لمنزلهما في سكرامنتو، في كاليفورنيا.
وقالت السيدة بوتر التي وصل وزنها الآن إلى ذروته، 330 كيلوغرامًا، لصحيفة "The Sun"، "تعتقد معظم نساء العالم أن فقدان الوزن هو السبيل الوحيد لجذب اهتمام الحبيب أو الزوج السابق، ولكن بالنسبة لي كان الأمر على عكس ذلك تمامًا".
وأضافت "بعدما حصلت على لقب أثقل امرأة في العالم، أصبح هناك شيء جديد جعلني أكثر إثارة في نظر زوجي السابق، بل جعلته يقع في الحب معي مرة أخرى، ونحن نعمل الآن على بناء علاقاتنا من جديد".
وقال زوجها السابق للصحف "لكنها لا تزال الديناميت في السرير، على الرغم من أنها الآن في الـ47 من عمرها، كما أنها ضخمة جدًا، لذلك لا تستطيع التحرك، لكنها تتفاعل معي، وتعمل مثل الديناميت في فراش الزوجية".
وأضاف "أنها لا تستطيع المشي، ولا ارتداء الملابس أو حتى الذهاب إلى المرحاض بمفردها، ولكن أنا متعطش لإقامة العلاقة الجنسية معها مرة أخرى. إنني بالفعل أفتقد حياتنا الجنسية. يمكن أن يكون وزن بوتر 330 كيلوغرامًا، ولكنني أريد ممارسة الجنس معها، لأنه بالفعل أمر ممتع".
وفي اليوم الأول من رجوعهما إلى بعضهما بعضًا مرة أخرى، مارس أليكس الجنس معها ست مرات، في غضون 24 ساعة.
ويقول أليكس "على الرغم من أن ساقًا واحدة من ساقي بوتر تزن أكثر مني، لكنني قادر على تعديل وضع جسدها، لجعل الجنس ممتعًا لكلينا".




No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive