أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Sunday, September 18, 2011

ابنتي اغتُصِبت وهي طفلة.. أخبر عريسها؟


ابنتي اغتُصِبت وهي طفلة.. أخبر عريسها؟
تسأل القارئة (ن.ف): تعرضت ابنتي للاغتصاب وهي طفلة لم يتجاوز عمرها الست سنوات، وقتها رفض والدها إبلاغ الشرطة لتكتم الأمر حفاظا على سمعتها، وقمنا بإجراء جراحة لها حتى لا تظهر آثار الاعتداء.. والآن وبعد أن أصبحت ابنتي شابة تقدم شاب على خلق ودين لخطبتها.. فهل أخبره بما وقع لها، خاصة أن زوجي توفي وأنا من أتحمل الوزر؟
يرد .د أحمد حمد، أستاذ الشريعة السابق بجامعة قطر، على السائلة قائلاً:
مادامت ابنتك كانت صغيرة عندما وقع الاغتصاب فهى غير مكلفة، وما وقع لها لم يكن بإرادة منها لأنها لم تكن تملك من أمر نفسها شيئاً، لهذا لا يلزمك أو يلزمها إخبار من يتقدم لخطبتها بواقعة الاغتصاب.. لأن أى شاب مهما كانت حكمته لن يقدر الوضع حق قدره ولن يضعه فى ميزانه الصحيح وسوف تساوره الشكوك والهواجس، وعند نشوب أى خلاف بينهما بعد الزواج سوف يفضح سترها بالرغم من أنها لم يكن لها ذنب فى اغتصابها.
لذلك يجب ستر ابنتك لأن الإسلام بُني على الستر.. ومن ستر مؤمناً ستره الله في الدنيا والآخرة، وفى الشرع إذا تزوج الرجل وأُكرهت زوجته على الزنا فليس له أن يعاتبها أو يطلقها، لأنه وقع من غير إرادة منها لقوله تعالى " فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم".. والله أعلم .

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - ابنتي اغتُصِبت وهي طفلة.. أخبر عريسها؟

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive