أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Monday, August 29, 2011

تأوهات المرأة أثناء الجماع لا تعني بلوغها ذروة النشوة أو رعشة الجماع

كشفت دراسة علمية جديدة أن ما تصدره المرأة من أصوات أثناء العملية الجنسية لا يعني بالضرورة وصولها إلى ذروة النشوة، حيث قام فريق البحث باستخدام عينة مكونة من 71 امراة، متوسط أعمارهن 22 عامًا، وذلك بهدف التعرف على ما إذا كانت أصوات المرأة وتأوهاتها أثناء الجماع الجنسي نتيجة هزة الجماع أم لا.
وجاء في الدراسة، التي أجرتها جامعة سنترال لانكشاير البريطانية، أن تأوهات المرأة أثناء الاتصال الجنسي مع الرجل تبدأ في أغلب الأحوال قبل أن تحقق رعشة الجماع أو أثناء انتشاء الرجل. وقد أجابت كل امرأة من النساء اللاتي خضعن للدراسة على كافة الأسئلة التي وردت في استبيان الدراسة حول سلوكياتهن الجنسية، والتي تضمنت تفاصيل حول الكيفية التي تصل بها المرأة إلى الذروة ومتى تبدأ المرأة في التعبير عن هذه المرحلة بصوتها وتأوهاتها.


وكشفت الدراسة أن أغلب النساء اللاتي خضعن للبحث يصلن إلى "هزة الجماع" أثناء المقدمات التي تسبق الممارسة الفعلية، وفي الغالب يتظاهرن بالاستمتاع ويصدرن أصوات الانتشاء والتأوهات أثناء وصول الرجل إلى مرحلة الانتشاء الجنسي.
ويعتقد فريق البحث أن السبب وراء قيام المرأة بهذا هذا التظاهر أنها ترغب في التعامل ببراعة لاستيعاب سلوكيات الرجل الجنسية لمصلحتها.


وتشير نتائج الدراسة إلى وجود عنصر رد الفعل الواعي، الذي تتحكم فيه المرأة، في توقيت إعلان وصولها إلى ذروة نشوتها من خلال أصوات التأوه حتى تتمكن من التعامل مع سلوكيات الرجل الجنسية وفقًا لمصلحتها. كما توحي نتائج الدراسة بأن المرأة تفتعل وفقًا لنمط نموذجي في كيفية ممارسة المرأة للجنس مع الرجل، اعتقادًا منها أن هذا ما يريده الرجل. ويقول مؤسس موقع "Psych Central" الدكتور جون غروهول على شبكة الإنترنت إن النساء تتأوه أثناء الجماع ليس فقط للتعبير عن المتعة الجنسية وإنما كي يساعدن الرجل على الوصول إلى مرحلة القذف ومن ثم ذروة انتشائه
Sent from my BlackBerry® wireless handheld

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive