أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Sunday, August 14, 2011

علاقة ساخنة بدون زواج امام زوجته .. هل أتركه أم أستمر ؟









السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
انا مطلقه من 12 عام وبعد عام واحد من زواجي تم الطلاق كان ابنى يبلغ وقتها عام واحد .. الآن انا فى منتصف الثلاثينات وحيده والدى مصممه جرافيك ومواقع ولدى حساب على الفيس بوك كانت تعاملاتي على الفيس بوك صارمة وملتزمة جدا مع أى شخص ولم أتخلى أبدا عن الألقاب في الرد أو التعليق حتى طلب الإضافة شخص لم اكن اعلم عنه شيئا لكن دخلت صفحته .
وجدته شديد الاحترام فوافقت وعرفت بالمصادفة انه متزوج حيث أن أخت زوجته كانت تهنئهم بقدوم العيد لكن هو غير ذاكر فى بياناته انه متزوج .. طلب بخجل أن اعلمه التصميم نظرا أن له ظروف خاصة ويتمنى أن يجد مجال يقضى به وقته .. هو مهندس أصغر منى بخمس سنوات حدث له حادث إصابة شلل واليدين أيضا تأثرت في حركة القبض ومسك الأشياء اضطررت أن أتعامل معه على الياهو فكنت أسمعه لان الكتابه متعبه جدا له وارد كتابه وزوجته دائما معه لا تفارقه ابدااا مر فقط على زواجهم عام ونصف لكنني وجدت أن مشاعره كلها أصبحت معي نظرا لتشابهنا شديد الغرابة في كل شئ للدرجة التي جعلته يسميني توأمته أمام زوجته فهو لا يخفى عنها مطلقا اى شيء ويعلن امامها انه يكن لى كل معزة وود وأننا أكثر من الاهل .. حاولت كثيرا الانسحاب اكثر من ثمان مرات لكن باءت كلها بالفشل لان زوجته كانت تحدثني بنفسها وتخبرني ان حالته النفسية فى أسوأ ما يكون وعنده الآم شديدة بالمعدة ورافض للطعام .
لقد قابلت زوجته من قبل حيث اننى اشتريت له كتب في التصميم وقابلتها وأعطيتها الكتب كمساعد ومرجع له وبالفعل كان صوتها هو نفس الصوت الذي اسمعه بجانبه وكانت هي أيضا تحدثني كثيرا وارد كتابه لكن هو لم أقابله وجها لوجه .. ينفعل بشده حينما يجد أن هناك من يحدثني على الصفحة وتصبح غيرة ظاهرة للجميع وجعلني اقسم بالله العلى العظيم أنني لن أبتعد ولن أتزوج وهو سعيد جدا بفكره رفضي للزواج من أجل ابني ويشجعني عليها وأنني سأجنى ثمرة هذا فيما بعد بالرغم أن هناك الكثيرات حولي وفى نفس ظروفي تزوجن وسعيدات .
 أنا وحيدة والدي وكثيراً ما أشعر أنني في احتياج لشريك في الحياة وأن هذا حقي و بصراحة اكثر و جرأة كبيرة انا فى حاجة  الى من يضمنى الى صدره انا احتاج الجماع بشدة و جسدى ينادينى فوق ما تتصورون ،
  لكن سرعان ما أتراجع وأرفض خوفاً على والدي ووالدتي وأضحى من أجل أن أظل معهم لكنني لا أشعر بالسعادة سنوات عمري تمر وتزداد وحدتي ، وهذا الشخص كلما حاولت الابتعاد أشعر بتأنيب الضمير وأنني سأكون السبب في إحداث ضرر وألم به .. حاولت أن أساعده واقترحت عليه أن نقوم بإنشاء عمل خاص في التصميم من خلال الفيس بوك لكن لم نفعل شيء حتى الآن .. هل ابتعد ؟ هو الآن أصبحت لديه فكره جيده عن مجال التصميم وأصبح يعلم من أين يحصل على الدروس والشرح .. هل استمر ؟ وموقف زوجته الغريب التي تتمنى أن لا أبتعد وإلى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أتمنى أن أجد لدى حضراتكم الحل وأن يلهمني الله عز وجل الصواب.

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive