أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Tuesday, June 22, 2010

اهمية التدليك فى التقريب بين الأحباب

يبدأ الامر بتدليك القدمين صعودا إلى الساقين والبطن فى اتجاه القلب .. وفى غضون دقائق يكون البدن قد ارتاح وذاب التعب وانتعش الجسد والروح. ويقول يواكيم راوش مدير إحدى مدارس العلاج الطبيعى فى ملدة باد فويريشوفن الالمانية إن "التدليك يحتل رأس قائمة التمرينات المفيدة .. لا يحتاج المرء أن يكون ضليعا فى العلاج الطبيعى أو حتى مدلكا محترفا كى يساعد شريكة أو شريك حياته أو أقاربه وأصدقاءه المقربين".
ارتخاء العضلات هو الهدف الرئيسى من التدليك المنزلى فضلا عما له من آثار عاطفية. وتقول يوليا شارنهورست وهى أخصائية نفسية فى برلين إن "التلامس الجسدى "أثناء التدليك" يمكن أن يزيل بعض الحواجز ويساعد على الانسجام".
ولكن مع ذلك هناك خطوط عريضة يتعين اتباعها. إذ يقول راوش "القاعدة هى أن الاشخاص غير المدربين لا يتعين أن يقوموا بعملية التدليك إلا للأشخاص الأصحاء .. وينطبق ذلك بصورة خاصة عندما يتعلق الأمر بالاشخاص المصابين بأمراض معدية مزمنة أو من يعانون من مشاكل فى القلب".
وفيما عدا ذلك فإن من الممكن تعلم معظم القواعد الرئيسية للتدليك من الكتب التى تشرحها. ولكن من المؤكد أن التعلم النظرى لا يقارن بالتنفيذ العملي. ويقول أوفه بوفنج وهو مدرب متخصص فى التدليك: "لا يمكن للمرء أن يتعلم الاسرار الدقيقة للتدليك إلا من خلال دورة تدريبية .. معظم المبتدئين يحاولون ممارسة التدليك بصورة متعجلة للغاية". وهناك الكثير من المراكز والكليات التى تنظم مثل هذه الدورات التدريبية.
ومن الضرورى أن يعرف المدلك الطريقة الصحيحة للتعامل مع مختلف الأعضاء أثناء التدليك وأن يكون لديه القدرة على معرفة مواطن الاحساس بالألم أو التوتر لدى المتلقي. كما أن على المتلقى أن ينبه المدلك إلى أى شعور بالألم أو عدم الارتياح أثناء التدليك حتى يمكن للطرفين تحديد أنسب الطرق واللمسات لعملية التدليك.
ولتحقيق ارتخاء العضلات يتعين أن يتاح للتدليك الوقت الكافى وأن يتم فى مناخ هادئ. ولعل الاضاءة الخافتة والالوان الموحية بالدفء تسهم فى ذلك. وتقول شارنهورست: "النساء بصورة خاصة تحببن هذه البيئة الرومانسية .. فهن يحببن البخور والشموع والموسيقى .. وإذا كانت الحجرة مهيأة بصورة سليمة فإنها تساهم فى إحداث الاثر المطلوب من التدليك".
أيضا فإن الراحة هى من الضروريات الاخرى لنجاح التدليك. إذ ينبغى أن يكون المتلقى مستلقيا على سطح لين ولكن ليس فى غاية الليونة سواء كان ذلك حشية على الارض أو سرير خفيف نقال أو سرير عادي. ومن الملاحظ مثلا أن تدليك شخص مستلق على الارض يتيح للمدلك مساحة أكبر للحركة ولكنه فى الوقت نفسه يضطر للانحاء لوقت طويل مما قد يسبب له آلاما فى الظهر ولذلك فإن التدليك على سطح مرتفع ربما كان أفضل.
هناك أيضا أدوات تساعد فى التدليك مثل الدوارة والفرشاة أو قفازات التدليك وكلها تساعد فى تحسين الدورة الدموية كما أن تسهم فى تهيئة البشرة للاستفادة من المستحضرات الخاصة بها. وينصح الخبراء باستخدام كريمات مرطبة أو زيوت طبيعية قبل وبعد عملية التدليك. هذه المواد تسهل عملية التدليك لانها تسهم فى انزلاق يدى المدلك على جسد من يقوم بتدليكه




No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive