أدوات تجميل منتجات أمريكية بأسعار مصرية

عالم التخسيس و الجمال

Monday, June 8, 2009

عد إلى بيتك من دون عملك


أغلب الرجال لديهم رغبة كبيرة في التطور في عملهم والصعود إلى الأعلى وظيفياً بغض النظر عن وظائفهم أو مناصبهم الاجتماعية، لكن هذا اللهاث وراء النجاح يجعل بعضهم يأخذ عمله ومشروعاته معه إلى المنزل، بل انه يحمل معه مشاعر العمل أيضاً مما يؤدي الى الضغط النفسي والعصبية والغضب وعدم التواجد فعلياً مع الأسرة رغم التواجد معها جسدياً.
لا تقايض حياتك بنجاح في العمل أو ببضعة دنانير، فهذه الصفقة خاسرة لذلك اترك العمل في المكتب واقضِ وقتاً في بيتك كرب أسرة لأن هذه هي مسؤوليتك التي يجب أن تنجح بها في البيت كما أنت ناجح في العمل.
كيف تترك عملك في المكتب؟ إليك بعض الأفكار.

صفّ. ذهنك
عندما يحين موعد خروجك من العمل تشعر كأنك دخلته للتو لكثرة ازدحام جدولك بمهمات وطلبات وانشغال ذهنك بالمواعيد الأخيرة لتسليم التقارير أو المشروعات.
اخرج من العمل وصفّ. ذهنك عن طريق السير في طريق طويل غير مختصر للمنزل، ففي هذا الوقت الزائد تستطيع أن تهدئ نفسك، وربما يكون مناسباً أن تستمع لموسيقاك المفضلة واصرخ لو أردت ولكن هذا الأمر بالتحديد افعله قبل دخول المنزل.
بيتك يجب أن يظل بالنسبة لك الملجأ ومكان الراحة، لا مكانا للتوتر لذلك اترك عملك وتوترك في المكتب.
مدير خارج البيت
أنت مدير في مكتبك فقط، وعندما ينتهي الدوام يجب ان تنسى ذلك، فإذا كان الحزم والسلطة من صفات المدير الناجح فانهما خارج العمل قد يؤديان إلى الصدام والمجابهة.
اترك شخصية المدير في المكتب واجعل أسرتك تشاركك القرارات، وسوف يقدرون سلوكك المقارن، وبالطبع سوف تكون لديك فرصة للاسترخاء بعد ان تتخلص من قلق مسؤوليات المدير.
افصل تماما
إذا لم تكن طبيعة عملك تتطلب أن تكون على اتصال دائم مع المكتب عبر الموبايل أو جهاز النداء الآلي، أغلق أجهزتك وتعلم أن تفصل بشكل حاسم كل ما يربطك بالعمل عندما تكون في بيتك لتعيش حياة صحية ومتوازنة.
فشوقك وحماسك للعمل لا يعني عدم التركيز على حياتك الخاصة، إذا كان يجب أن تعمل في المنزل حدد مكاناً خاصاً لعملك ووقتاً محدداً أيضاً لإنجازه.
لا تدع العمل يطغى على حياتك، فإحضار اللاب توب إلى السرير لانهاء بعض الأعمال أمر خاطئ وليس هذا ما تتوقعه منك زوجتك.
إجازات
عندما نتحدث عن أيام الاجازات، فنحن لا نعني الأيام التي تتسلل فيها من المنزل مع اللاب توب لتنهي بعض الأعمال، أو التي تبلِّغ فيها الموظفين معك أنك غير مشغول ويستطيعون أن يستعينوا بك إذا احتاجوك في العمل، اجعل الجميع يعلم أنك لن تكون موجوداً لتلبية الطلبات أو المساعدة في العمل، هذه الأيام يجب ان تخصصها للراحة وشحن طاقتك وتصفية ذهنك من ضوضاء وتشوش العمل، كلنا بحاجة الى وقت راحة سواء كنا ناجحين أم لا، لذلك اختطف وقتاً لنفسك وأفصل التلفونات وأطفئ حاسوبك الشخصي.
تعلم أن تقول لا
يأتي وقت في حياة كل موظف يصل فيه العمل إلى حدود لا تحتمل، لا يهم كم تعاطفك معك مديرك فهو سوف يحاول أن يحصل منك على أقصى حد يستطيعه الإنسان في العمل، لكن كلمة السر هي الإنسان، فنحن بشر وهناك حد لكم الأعمال التي يمكننا انجازها، من الجيد أن تقول لا وترفض العمل الاضافي.
كلمة لا لا تعني أنك فشلت في عملك أو حياتك، لكنها تعني أنك تسيطر على الموقف وتدرك حدود طاقتك، لان العمل فوق الحد سيطغى على حياتك الخاصة، لذلك تأكد ان تنجز عملك خلال الدوام من دون أن تستقطع حتى دقيقة من حياتك الشخصية.
وازن بين بيتك وعملك
العمل فوق الطاقة يحوِّل أي رجل إلى إنسان نكد عصبي ومتوتر وفاقد للتواصل العاطفي مع الآخرين، ضع في اعتبارك أنك لن تكون كسولاً أو قليل الطموح إذا خصصت حداً له.
ما نقترحه هو ان تجعل هناك توازنا بينه وبين حياتك الشخصية، هناك حقيقة ربما من الصعب أن تدركها وهي ان العمل ليس هو ولا يجب ان يكون كل حياتك.
عندما تجعل العمل يتحكم في كل خطوة تخطوها داخل العمل وخارجه فإن هذا يظهرك ضعيفاً.
إذا كنت تريد ان تكون رجل الأسرة أرِهم كيف يمكن ان تكون قوياً بتركك العمل في المكان المناسب له، واقضِ وقتاً نوعياً مع أسرتك وأصدقائك.


www.ahlawia.com


www.damnhour.com


www.egypt4fun.com


www.moftahy.net

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Blog Archive